جمعياتدورات

جمعية السّلم والنّماء : السنة الوطنية للتّنمية البشرية والتكوين

namaa

تدعو جمعية السّلم والنّماء لجعل سنة 2014 “السنة الوطنية للتّنمية البشرية والتكوين” وتطلق برنامجها “السلم الذاتي والنماء الشخصي”.

إن انتشار مفهوم وثقافة التنمية البشرية في السنوات الأخيرة في بعض الدول النامية والتّي أرادت ان تنسج على منوال البلدان التي شهدت تجارب ناجحة في التعويل على العنصر البشري لتحقيق التنمية المستدامة تحتم علينا إعلان “سنة 2014 سنة التنمية البشرية والتكوين” في تونس.
لقد بدأت في بلادنا هذه الثّقافة في الإنتشار بعد الثّورة ولكن بتجارب محتشمة اقتصرت على بعض جمعيات المجتمع المدني ، وفي مواضيع تهم السياسة وومفهوم المواطنة فقط. ونحن في جمعيّة السّلم والنّماء اخترنا ان يكون “الإنسان وبيئته” محور عملنا وصلب اهتمامنا، نظرا لكون العنصر البشري هو الهدف والوسيلة في العمليّة التّنموية ، وجب توسيع وتنمية قدراته ومؤهلاته ومهاراته الذّاتية من خلال التّنمية البشرية والتكوين الدائم ليصل بمجهوده إلى مستوى عال من الإنتاج والعطاء .
لذا أطلقنا برنامج “السّلم الذاتي و النّماء الشّخصي” في 12 ولاية من الولايات الداخلية التي عانت من التهميش، وهو الاوّل من نوعه بالبلاد التّونسية نهدف من خلاله إلى المساهمة في تأهيل المجتمع التّونسي وتفعيل طاقاته وتنمية قدراته من خلال التّدريب والتّكوين للرّقي بثروتنا البشرية في مختلف مراحلها العمرية.
ويشمل البرنامج أربعة محاور أساسية هي :
–  التأهيل الوظيفي
– ريادة الأعمال وبعث المشاريع
– التأهيل القيادي
– التأهيل الأسري
وينطلق بإذن الله البرنامج يوم 17 جانفي 2014 بسيدي بوزيد، ليمتدّ لاحقا على 12 ولاية داخلية، ابتداء من الوسط الغربي مرورا بالشّمال الغربي انتهاءً بالجنوب، ليشمل نهاية العام الجاري 600 مواطن بين طلبة ، وباحثين عن عمل ، وموظفين ، وعملة من مختلف الفئات
العمرية.

وقد أشرف على تصميم البرنامج جمع من المدربين والخبراء من أصحاب الكفاءة في هذه المجالات ، وطاقم تقني لوجيستي محترف في تنظيم الدورات التدريبية والتكوينية .
وندعو بهذه المناسبة الحكومة وكلّ مؤسسّات المجتمع المدني إلى العمل على نشر ثقافة التّنمية البشرية وإعلان سنة 2014 سنة التدريب والتكوين والتنمية البشرية ، كما ندعو المؤسسات والهياكل الرّسميّة إلى تبنّي التّنمية البشرية وإدراجها في البرامج التّعليمية في مختلف مراحلها. كما ندعو المواطنين إلى الإقبال على الدّورات التكوينية لتطوير المهارات والقدرات الذّاتية ومقاومة اليأس والإحباط وتسهيل الإنخراط في سوق الشّغل والإندماج في المجموعة الوطنية والاخذ بزمام المبادرة الفردية والتّعويل على الذّات.
لمزيد من المعلومات : الإتصال بـ: 21300003

Comments (1)

  1. تحية للقائمين على هذه الجمعية . . ان شاء الله تصبح صرحا . .

Comment here