جمعيات

جمعية زهرة الأمل‎ : حملة صائم كافل

254945_504477116249888_1890524889_n89

بعد نجاحها في كفالة ما يزيد عن 300 يتيم تسعى جمعية زهرة الأمل إلى تحقيق المفهوم الشامل للكفالة من خلال الإحاطة بالأطفال نفسيا واجتماعيا بالإضافة إلى دعمهم ماديا. وككل الأطفال يستحق أبناءنا الأيتام أن يعيشوا رمضان بفرحته وبركاته وأن يستمتعوا بالعيد ببهجته وهداياه. من أجل هذا كله تطلق الجمعية حملة “رمضان الخير”. هي حملة واسعة لجمع التبرعات من أجل دعم عديد البرامج كسلة رمضان وأشغال تحسين المساكن بالإضافة إلى مشروع طموح يتمثل في إنشاء مغازة تَعرض منتوجات أرامل سيتم تكوينهم في الصناعات الحرفية. الهدف إذًا أسمى بكثير من الماديات فهو يرمي إلى مساعدة الأرامل والأيتام على تحقيق ذاتهم في المجتمع.
باختصار يمكنك التبرع عينيا أو بأي مبلغ مالي سواء كان هدية أو صدقة أو زكاة أو فوائد بنكية ولا تنسى أن كفالة الأيتام فرض كفاية يسقط عنا كلنا إذا قام به بعضنا ونأثم جميعا إذا قصرنا فيه. ولا تنسى أن ثواب العمل يتضاعف في رمضان سبعين مرة كما أكد لنا ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من تقرب فيه بخصلة من خصال الخير , كان كمن أدى فريضة فيما سواه , ومن أدى فيه فريضة , كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه ” فيجتمع للعبد في رمضان مضاعفة العمل ومضاعفة الجزاء عليه .

ملاحظة هامة: الرجاء لمن يريد التبرع عبر البنوك أو الحساب البريدي أن يتصل بنا حتى يُخصص المبلغ لحملة “رمضان الخير” وليس لبرامجنا الأخرى .

جمعيّة زهرة الأمل – 56 نهج ساقية سيدي يوسف – باردو 2000 تونس | الهاتف : 250 223 71 – 464 792 96 – 464 792 26

ترخيص 11/2765 | صفحة الفيسبوك : facebook.com/assoc.rose.espoir | البريد الالكتروني : rose.espoir@topnet.tn | الحساب الجاري (البريد التونسي) : 1700100000067274651

Comments (3)

  1. هل بامكاني الانخراط في جمعيتكم ؟؟

  2. الرجاء الإتصال مباشرة بالجمعية : rose.espoir@topnet.tn

  3. بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي المسلم أختي المسلمة إنه ليوم عظيم أن تتوحد ألسنة كل المسلمين على كلمة الله أكبر فإنها والله لئن خرجت من قلوبنا صادقة فهي ستفوق حتما المدرعات والدبابات التي ستصعق وتزلزل ذلك الكيان الطاغي المتجبر الذي يتمتع برؤية المسلمين خالعين لرداء الإسلام وموغلين في أروقة العصيان .لذlلك هلموا أحبتنا في الله لنقف وقفةً الخاشعين مرددين في الآن نفسه وبصوت واحد صادح “الله أكبر ،الله أكبر ” و لئن خذلتنا الإمكانيات والأسلحة لمحاربتهم فإننا والله لمالكون لسلاح أقوى إنه سلاح التقوى وذلك أعزائي انشالله على الساعة 7 من مساء اليوم .
    الجمعيات الخيرية في تونس

Comment here