1 تعليق على “الشيخ عبد الرحمن الحفيان”

  1. رحم الله هذا العالم التونسي الذي ترك ارثا في القرآن الكريم وقدّم شيئا لهذه الأمّة وسيجزيه الله تعالى وشتان بين ما قام به هذا الشيخ الفاضل رحمه الله وبين أناس آخرين أستغفر الله لم يتركوا في الدنيا سوى قذفهم للناس والنميمة وترك المعاصي وغير ذلك نسأل الله تعالى أن يرحم كل مؤمن قدم للبشرية وللاسلام العمل والخير الكثير..اللّهم أمين..

اترك تعليق