2 تعليقان على “الشيخ الزيتوني محمد عباس ( 1899 ـــ 1979 )”

  1. يقول صالح الابيض:

    كانت لي كثير من الجلسات مع شيخنا العالم الجليل محمد عباس رحمه الله وكان عندما يريد ان يعتمر يطلب ممن يريد ان يبلغ سلامه الى رسول الله ان يكتب اسمه على ورقة يوزعها الشيخ على الحاضرين في مجلسه ثم ياخذ الصحيفة وكان يجلس امام الواجهة الشريفة في المدينة المنورة ويرفع الى جناب رسول الله صلى الله عليه وسلم اسماء من بعث بالسلام الى سيد الانام عليه السلام
    رحم الله شيخنا الكريم وجمعنا به في اعلى عليين مع سيد الاولين والاخرين سيدنا ومولانا محمد عليه من الله افضل الصلاة والتسليم صالح الابيض

  2. يقول علي بن محمد الهادي رجب:

    مما يبعث على فخري ان شيخنا الجليل تتلمذ على يدي جدي المؤدب علي رجب الخياري خلال العشرية الاولى من القرن العشرين.وقد شرفنا بزيارته ولقائه بوالدي رحمه الله حرصا منه على ربط الصلة بعائلة مؤدًبه .تغمد الله الجميع برحمته وغفرانه

اترك تعليق