1 تعليق على “الشيخ الفقيه كمال الدين جعيّط في ذمة الله”

  1. انّ لله وانّ اليه راجعون.. أيقونة وأخر حبّة عنقود من جهابذتنا عليه رحمة الله

اترك تعليق