5 تعليقات على “جمعية تونس الخيرية : حملة إكتشف الإسلام”

  1. يقول عبير المسكين:

    بسم الله الرحمان الرحيم
    و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين
    شكر الله سعيكم و جهدكم و ثبتكم على عروة الايمان
    اما بعد
    على قدر ما المتني الاساءة المتكررة على امام المرسلين من قبل اطراف اتخذت من هواننا و قلة عزيمتنا ذريعة لتطعننا في اعز ما نملك و هي محبة رسولنا و حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم على قدر ما اعجني ردكم الجميل و الذكي على اصحاب النفوس المريضة و لذلك ارجو ان انضم اليكم رغبة مني في نصرة حبيبي و نهل العلم عن ديني الجميل السمح .
    انا اقطن بولاية تطاوين و ابلغ من العمر 21 .يسرني لو قبلتم طلبي
    مع الشكر الجزيل..

  2. يقول أمال:

    أنا امرأة متزوجة أقطن بتونس العاصمة اني مهتمة بهذه الجمعية من ناحيتين أريد :
    1- أن أتعرف على الإسلام ز القرآن والسنة والنبوية الشريفة وأنهل من هذا العلم
    2- أريد أن أنشط وأنخرط فيها وأمد يد المساعدة بأي شكل من الأشكال

    الرجاء الإتصال بي شكرا.

  3. يقول انصر ة الإسلام في تونس:

    لنصرة الإسلام في تونس
    نحن مطالبون بتبليغ رسالة الإسلام للعالم فالرسول صلى الله عليه و سلم يقول:” لأن يهدين بك الله رجلا واحدا خير لك مما طلعت عليه الشمس ”
    تصوروا لو يتم إلقاء محاضرة كل نصف شهر بكل نزل من النزل السياحية الموجودة ببلادنا يتم فيها التعريف بالدين الإسلامي العظيم و بالنبي محمد صلى الله عليه و سلم المبعوث رحمة للعالمين بمختلف اللغات الأجنبية إلى جانب توزيع أقراص مضغوطة بنفس الهدف و توزيع تراجم لمعاني القرآن الكريم بمختلف لغات العالم على السياح الوافدين على يلادنا الحبيبة تونس الخضراء .
    ماذا ستكون النتيجة ؟
    العديد من السياح سيدخلون الإسلام بإذن الله و سيحببون بلادنا لأنها كانت سببا في إسلامهم و سيصبحون إخوة لنا في الدين
    و سيتعاونون معنا بعد ذلك على أساس الأخوة الإسلامية و أصحاب الأموال منهم سيفكرون في بعث مشاريع إستثمارية في بلادنا حبا في هذا الشعب الذي كان سببا في هدايتهم إلى أعظم دين دين الإسلام العظيم و نكون بذلك قد ساهمنا في فتح البلدان الغربية
    و الشرقية على حد سواء.
    إذا تظافرت الجهود و صدقت النية سيصبح الحلم حقيقة إن شاء الله و يومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله.

اترك تعليق